الخميس، 11 فبراير، 2010


ربما تحاكيك الكلمات
ويصلك حبى المغلف بشوق وانين
متى اللقاء
صحراء حزن تغرقنى حين المساء
اذوب فى رمالها ولا ينقذنى سواك
مد يدك وخذنى الى جنه حبك حيث اللقاء
عيناك تلك الساحرة المبهرة
وحنانك الذى احتل نفسى وجعلنى كالملاك
كيف اصفك حبيبى وانت كحكايا الاساطير
انت منى
لا
انت كلى
او تعلم رغم المسافات استنشق هوائك واحس دفء وجودك معى
ااه لو تعلم كم احبك
ما كنت ابدا تلومنى وماكنت ابدا تتركنى دون لقاء
احبك وسانتظرك
اليوم
وكل مساء

هناك 3 تعليقات:

Ms Venus يقول...

طب اقول ايه انا يعنى على الرقة والجمال ده كله


صدقينى قريت كلامك وابتسمت من كتر ما حسيته


هسيب وردة وبس يمكن برقتها تقدر تعبر عن رقة الكلام


كونى بخير دايما يا ارق نوجا

غير معرف يقول...

وحشاااني اوي ياللي مش معبره أهلي
ماصدقت لقيت فرصه ادخل النت واسأل عنك
وسبتلك نمرتي بس الظاهر الدنيا بتنسينا
كل حاجه
h

غير معرف يقول...

وحشاااني اوي ياللي مش معبره أهلي
ماصدقت لقيت فرصه ادخل النت واسأل عنك
وسبتلك نمرتي بس الظاهر الدنيا بتنسينا
كل حاجه
h