الأحد، 16 مايو، 2010

جئت كى تعاند القدر وتنتزعنى من حزنى

حطمت قيودى واطلقت سراح نفسى

حررتنى

طفله صغيرة المشاعر .. كبرت وعشقت اميرها

منقذ عمرها الذى توجها ملكة النساء...

وعلمها كيف يكون الحب والاشتياق

همست لى واصغيت... تعلمت منك كل شئ بعالم العقلاء

صرت منك .. فكرى مشكلا بخيوط فكرك الغبى

اصبحت انا شئ مصغر منك... سلبيه .. غبيه تسير عمياء

نسينت نفسى.. براءتى ... احلام الصغار...

ضفائرى حلت كما حلت اخلاق عمرى

فصرت انا دميته شئ قبيح لا اقبله

تمردت على نفسى وانت.. تقف متفرجا على.. تنتظر النهايه

ترسم البسمه بقلق على محبوبتك .. كيف صار حالها كيف اصبحت عوجاء

خرجت عن طوعك ولعنتك.. ولعنه يوم حررتنى من قيدا كان جنه

لكن ندمى لن يفيد .. الله ربى ادعوة ان يثبت نفسى وان يعيننى على موتك بداخلى

ادعوة ان يساند قلبى الذى شاخ وماتت فيه مشاعر الطفله التى لا تعشق سوى الله

.. يارب اعنى على نفسى وخذ بيدى..

ليست هناك تعليقات: