السبت، 12 يونيو، 2010

كفانى بالموت راحه

فما عاد للوجود سبيل

سمعت عن حكايات الحب مرارا

وقرئت اساطير الحزن والقال والقيل

لكنى لم اتعلم يوما وكانى طفله بعقل صغير

رثوت برائتى التى ماتت على اعتاب حبك

ورثوت حالى فى عشق هوا هو المستحيل

لن الومك او الوم زمن تعيس بحبنا تعيس بوجودنا

قد اكون ظالمه .. قاتله .. وقد اكون لاشئ

فقط حلم مستحيل
لكنى..

انا سيدى الحقيقه فى زمن الخداع

انا سيدى لون واحد الوم فيه قله حيلته

انا سيدى قصه حزينه بدئت منك وانتهت عندك

انا سيدى لا يعلمنى احد سواك فليتك تخبرهم من اكون

او اروى لهم قصه عشق هددها الظن وابادها الشك

اروى لهم كيف كنا وكيف اصبحنا

واجعلنى ذكرى حزينه فى احدى خواطرك

او كلمه عزاء فى نص يحملك

انا سيدى الموت الذى كتبته على روحى الهائمه بحبك

انا سيدى عيون باتت لا ترى سوى الظلام والبكاء

عيون احبت وعشقت فذابت بحزن الرجاء

تعبت من التمنى وعشت انت به...

رجوت فيك الملاك .. رجوت فيك الرحمه
لكنك لم تجيب

دعوت الله ان اكون الظالمه...وساقبل حتى بافترقنا

وصورتك بكيانى... لن تفارق هيئه الملاك

هناك تعليقان (2):

Ms Venus يقول...

ليه الحزن ده يا نوجا


كلمات جميلة طبعا رغم طعم الالم فيها


دمتِ بكل خير دايما حبيبتى

رقة الندى يقول...

ودام وجودك الراقى فينوس:*