الثلاثاء، 12 يوليو، 2011



اه من تلك اللحظات التى نسرقها من الزمن...
تزيد شوقى اليك ورغبتى القاتله بلقائك..سيد الحياة
كم صعبة غربتى التى تزداد ببعدك...
وكم صعبة رغبتى فى ان اضمك بين الحين والحين وصدمتى ب...لا شئ
احبك... واكره حقا تلك المسافات التى تفرقنا...تلك الحدود والحواجز
تلك الاة والتنهيدة التى تذيب الجليد...تحرق قلبى حينما اريد ولا اجدك
فقط يصبرنى انك هنا..تسكننى..تهدئنى بحنانك الذى يغمرنى..
احبك ...واحب لحظاتنا المسروقة بلهفتنا وعشقنا المجنون...أحبك سيدى.

ليست هناك تعليقات: