الاثنين، 3 أكتوبر، 2011


لا تنتظر منهم السؤال.. فعندما يرحلون لا يدرون ظهرهم لك ابدا.. حتى وان اصبحت ذكرى.. لا يتذكرونك الا حين يذكرهم بك احدهم... تلك قسوة منهم .. ليتنى مثل تلك الناس.. احيانا اتمنى ذلك.. لكن كثيرا احب كونى هكذا مثلما انا ...
لكن ماذا افعل بشتياقى وحنينى للبعض.. احبهم ورغم هذا وافقو على بعدى..ترى هل لم يحبونى ... اما انا افرطت فى حبى لهم!!!!

ليست هناك تعليقات: