الخميس، 20 أكتوبر، 2011

كلما قرئت حرف واعجبنى اجدك فيه وكانه كتب خصيصا من اجلك
سيد الرجال وسيد عمرى الى اى مدى سأصل بحبك بعد الجنون...
ليت لعشقى مزيدا من الحروف لوصفه.. ليت لحبك فى قلبى كلمه تمثله..
احبك... هكذا فقط.. واسأظل اراك فارس ايامى وحلمى الجميل.

هناك تعليقان (2):

ياره عبدالله يقول...

اذا كان هو سيد الرجال فهذا لوجودك فى حياته
يسلم احساسك ويديمها عليكى يارب

رقة الندى يقول...

يارب
تسلميلى انتى يا يويتى ومتحرمش من وجودك الغالى ابدا يارب