الأحد، 30 أكتوبر، 2011


احبك سيدى...
ولا ادرى اين ستكون خطوتى القادمة ... وهل وحدى سأكمل طريقى ... ام سأكون برفقتك...
لكنى اعلم جيدا انى بدونك.. لا شئ..فقط جسد يحيا عمر كتب له..فانت سيددى روحى ومذاق حياتى الذى يحينى.. ولو كتب علينا هذا الفراق الاحمق ..سأظل كما انا الان..معك حتى لو تركتنى... اكتب حروفى لك ولكن غيرك من يقرئها...انثر المى وحنينى ولا تشعر بى..اتخبط فى تلك الاماكن التى ظننتك ترتادها..لكنى لا اجد سوى شذى عطرك...فاتنفس بعمق.. كنت هنا قبل تملاء حياتى نبض...وها انا هنا الان...انتظرك بشوق.

ليست هناك تعليقات: