الأحد، 16 أكتوبر، 2011


لا تهملنى ولا تتركنى للظن...
وحدى كنت ومازلت بوجودك.. وحدى
شكوت لك كثيرا وبكيت وانت معى هنا.. تحسبنى سعيدة ..احيا على امل اللقاء
ليتك سيدى بكل حبك هذا وغيراتك تلك ..تحتونى وتحتوى حيراتى... تعبت انا.. وانت حقا لا تدرى.

ليست هناك تعليقات: