الاثنين، 31 أكتوبر، 2011

بعمرى احتجت الى اشياء كثيرة وطمعت فى اشياء اكثر لكن اكبر احلامى كانت رؤياك واكثر ما طمعت به هو ان المس تلك اليد التى طالما حلمت بمصافحتها وان اسمع صوت ذلك القلب الذى عشقته بكل كيانى .. ان اكون بقربك .. امنيتى الاولى والاخيرة.. فيا زهرة قلبى وعطر حياتى مازلت انتظرك ولن اسمح لك بمغادرتى.. فانت لى شئت ام ابيت.

ليست هناك تعليقات: