الاثنين، 21 نوفمبر، 2011

اشهد ويشهد من حولى جنونى بك... لكن كيف استطيع التعقل وانت تشغلنى وكأنك صغيرى الذى اهوه واذوب فيه واتشوق دوما لحضنة ومداعبته واللعب معه.. انت حبيبى كل الحياه.

ليست هناك تعليقات: