الأحد، 15 يناير، 2012


عند سماعها خبر زواجه لم تصدق كذبت الجميع ..
كيف ذلك وهى بـ الامس كانت فى حضنة وكانو معا يطمئنو على ابنائهم وهم فى فراش نومهم .. وضحكو كثيرا جدا لذكريات تعرفهم الاولى .. وكيف كانو يتعاملون قبل هيامهم ببعض.. كيف يتزوج بـ اخرى وهو ملكى.. وانا انا.. انا زوجته التى لم ترى النور..يحكم على بـ الموت.. ووفقط.. لأننى عشقته..
اه على ايام عمرى التى صخرتها لأجله هو وحلمنا ..بيت واولاد وعائلة وسعادة..
كلها وهم وكذب نسجه لى بحلو كلامه وسيعيشه هو الان مع اخرى..ولن يبالى بامرى..نعم..فانا من وافقت على ان تتوارى وتعيش فى الظلام..مجرد احلام وامانى جسدها هو لواقعه
وحطم فؤادى.. وقتل انوثتى بغدرة ..
هنيئا لك الدنيا يامن احببت وليرحمنى الله برحمتة.

ليست هناك تعليقات: