السبت، 28 يناير، 2012



لم ادرى يوم مولدى ان العذاب سيكون قدرى..

سأكون فردا وحيدا والعالم مجتمع حولى..
سيشيب شعرى كما شاب قلبى ..
وستبكى عينى حتى الموت وبيتى محطم..
والخطى تملأ مدينتى وصوت الرصاص حولى يعلن وفاه اقاربى
ســــــــأكونــــ وحــدى

ليست هناك تعليقات: