الأحد، 29 يناير، 2012



هيا ارحلى
كونى حرة

وتذكرى
كنتى يوما سجينه الحزن اللعين
كنتى يوما مجروحه بحب عقيم

فحذرى
ان يصيبك سهم الموت من جديد

و


كونى حرة

ليست هناك تعليقات: