الأربعاء، 25 يناير، 2012

لما لا تجيبنى بعد؟؟
اكنت حقا مليكتك
أاحببتنى وعشقتنى؟؟
جامعت الامانى وانجبتها
طفلة مدلله..!!
رواغتها وراهنت نفسك على حبها
تملكتها..
وفى طريقك تركتها..
محطم قلبها وكبريائها ..
وفى المكان ذكراك..
موسيقاك والاغان
وكلماتك عن الرحيل والفراق
كل شئ كل وعد..
كان وهم..كان حلم
وبشخصك هذا لن تبالى
فاموتى شئ لا يعنيك..

ليست هناك تعليقات: