الاثنين، 9 يناير، 2012



خذلتنى بصمتك
فما عاد لى رغبة ف الحديث..ولن اطالب ببقائك بعد ففعل ما شئت ولا تسل عنى.

ليست هناك تعليقات: