الاثنين، 23 يناير، 2012

سأدعنى والخجل واصرح بها لتصل حدك..
كم كنت حمقاء حين تركتك ..


ليست هناك تعليقات: