الخميس، 23 فبراير، 2012



وكم من ذكريات تؤلمنا ..تعيد الدمع لمقالينا.. تثير الشجن بأروحنا وكأن الموت كاد يجنينا
رسول بعث بأنفسنا أفيقو الحب ذرات تسعدكم.. وما كان عار يرديكم ورود بها الفرح روائح ..تسكر الباكى وحنين يشرح القلب العاشق رجل يعتلى عرش سيدة.. هى الدنيا وكبرياء يزيد الحب نارا ولهيب ... ...فراق اعمى يصارع شكواكم ووهم ان الدنيا تعاديكم رياح ذكرى .. قد كنت يوما احياها.. كطفله بجناحين ماكنت اعرف حبا ولا شوقا ولا انات قلب تعس حتى اتانى من صرت على نهجة ..اميرة الكل يتمناها وسعادة هى وصفى .. حالى ..ومعه أحياها.

ليست هناك تعليقات: