الأحد، 20 مايو، 2012



سأكتب لك وربما للمرة الاخيرة..
ماعاد شئ بالدنيا يعنينى..
افترقنا.. واصبحت لغيرك واصبحت انت الاخر لأخرى ..
فهنيئا لك مشاعرك ..وهنيئا لى عذابى ورحلتى القادمة ..اى كان القادم معها..سأتقبله..

ليست هناك تعليقات: