الثلاثاء، 19 يونيو، 2012



وبفضل أدعى ربنا والأمل جوايا كبييير..

أن انت يا حبيبى تكون نصيبى وفى الحلال يتكتب أسمنا... وبعد فرحة نعيش معاها يجى للدنيا أبننا.. بنتنا... ياااااااااه على احلامى بسيطة بس كبيرة
وبفضل أدعى ربنا أننا يا حبيبى نكون لبعضنا

ليست هناك تعليقات: