السبت، 4 أغسطس، 2012

ليت السعادة للحظة تدوم العمر كلة.. وليت الامنية.. أرادة حرة سارعت الدنيا لتحقيقها..لكن امانينا كـسعادتنا تموت بأرادتنا الضعيفة وحزننا الغبى

ليست هناك تعليقات: