السبت، 8 نوفمبر، 2008

على ضفاف النيل




على ضفاف النيل



تركت ذكرياتى


هجرت همومى واهاتى


كتبت نهايه معاناتى


شاهد هو من البدايه


وحاضر حتى النهايه


يانيل اخبرنى بخطئى


اشهدنى على ذنبى


يانيل شهدت حبا منذ البدايه


أاجرمت انا بهوايا
عشت معه صبايا
رسمنا امامك دنيانا
رصدنا لك كل الحكايا
الوم اليوم على نفسى
ام الوم على الخبايا
ماكان قدرنا الخطايا
ماكان ذنبانا الا عشقنا
حب هو كان اكبر من طول ضفافك
اعمق من عمق مياهك
يانيل انت تعلم
فلك كنت أأن واشكى
يانيل خبرنى هل الخطأ منى؟
ام البعد عنه نصيب ؟
اعلم انه يحدثك
يشكينى لك
اعلم انه بدء يكرهنى
يرثو حالى وقله سؤالى
جئت احدثك بما بى
فقد اصبحت كتلك الشجرة
التى طالما جلسنا تحته
افروعها واوراقها جافه
مثلى انا بدون هواه
احبه يانيل فدله للخير معك
سارحل عن حياتكم انت وهو
وساترك لك ذكرايا وبعض من هوايا
انسيه يانيل انسيه من اكون
انسيه وكون معه رحيم
فالقدر كتب النهايه

هناك تعليقان (2):

مجدي طه أحمد يقول...

لجميل في كلماتك هو صدقها الدائم
لا حرمتِ هذا الصدق والتميز

مجدي طه

همسااات يقول...

دمت انت بكل الجمال
اسعدتنى بوجودك الجميل يامجدى
شكرا ليك