الأحد، 21 ديسمبر، 2008

حلم حقيقى

لم اصدق عندما استيقظت من نومى ، فكأنه خيال حولى.. ما كل تلك الاضواء ومن هؤلاء!!! ، كدت اجن حتى لمحت زوجى يقف بعيد خارج الحجرة ولكنه يبكى ولكن لما!!

اعتدلت فى جلستى ودققت حولى انها تبدو كغرفه عمليات ، ااه نعم نعم تذكرت فقد ابلغنى طبيبى ان ميعاد ولادتى قد يكون فى اى وقت لكنى لا اتذكر اى تفاصيل اخرى لابد انى تحت تاثير البنج .

وماهى الا لحظات حتى وجدت الممرضه تحمل احدى بناتى ، يالله كم هى جميله قطع فرحتى قول الطبيب الطفله الاولى توفت هى الاخرى كان الله فى عون الاب ردت احدى الممرضات وهى تشير الى ابنتى لو كانت ماتت هى الاخرى وبقت الام لكانت......

صعقت عند سماعى تلك الكلمه ماهذا ؟؟؟؟؟

هل توفيت وكيف هذا انا اراهم واسمعهم انى احيا مثلى مثلهم ، نهضت عن السرير واردت ان اصرخ فى وجههم ولكن ياهول مارايت ...

انها انا مغطاه من وجهى الى اسفل قدمى فنظرت مسرعه الى زوجى وجدته يبكى ويصرخ

وقعت على الارض لقد مت لقد مت..

لكنى سمعت صوت مميز اعرفه ينادينى انها جدتى ماهذا ياربى انقذنى من هذا الحلم المرير ياربى اريد ان ارى طفلاى وزوجى وامى وابى

ياربى .....

ابنتى تعالى ولا تخافى فنحن معكى كنا نتتظرك وقد جئنا كى تطمئنى تعالى اشتقت لحضنك الدافئ...

ليس حلم انها جدتى وجدى يااربى

خرجت معهم وهم يبتسمون غير مبالين بصراخى وقدمى التى اجه جرا كى اسير برفقتهم

تخطينا الباب الزجاجى ورايت زوجى

مازل يبكى ويصرخ حبيبتى

ااااه يا قلب حبيبتك اه ليته بيدى ما تركتك باقى حياتى

ليته بيدى

تركت يد جدتى وهرولت اليه لاضمه الى صدرى واودعه

لكن هيهات فانا اعبره كالهواء ... صرخت لا استطيع لمسه لما ياربى لما؟؟؟؟؟؟

اقتربت جدتى هيا يا ابنتى لا تخافى ينتظرك الافضل والافضل هيا بنا

خطوات ب

طيئه مرت كالف ميل مشيتها

حتى رايت نفسى فى المراه

الدماء تملاء توبى وشعرى العرق

ثم رايت ...

لقد كنت انتظر زوجى فى شرفه المنزل وحينما رايته قادم من بعيد

نزلت مسرعه على السلم وفى نزولى وقعت ....

اااااه صرخت من قلبى وقولت مات اولادى جاء هو على صراخى حبيبتى حبيبتى

تلك اخر كلمه سمعتها حتى استيقظت... او مت

يالله راضيه بحكمك وقدرك

يالله راضيه فأرضى انت على

يالله شاكرة فضلك وكرمك جعلتنى احيا عمرى فى طاعتك

يالله ارحمنى واسكنى فسيح جنتك

ورغم الظلام الذى هطل فجاءة على الحجرة ورغم وحدتى هناك الا انى كنت اسمع صوت بكاء اطفالى

وزوجى يدعو لي وامى التى يفصل بينى وبينها الاف الاميال تبكينى وتدعو لى

ياربى لك الحمد ولك الشكر

"هبه مسيطرة عليا ومش عارفه اكتب اى حاجه بروح وبجى بلقينى عندهاا الله يرحمك ياحبيبتى"

هناك تعليقان (2):

ست الستــــــات يقول...

الله يرحمها ويسكنها فسيح جناته ويثبتها عند السؤال
انتي هتقولي فيها يانوجه
انا مبقتش اقدر ادخل نجوم ولا مكان ولا ياهو ولا حاجه
وكفايه الناس اللي بطلع اشاعات فاضيه ملهاش لزمه
كلامك جميل والاجمل صياغتو باسلوب يبكي
هايدي

نونى يقول...

ربنا يرحمها يارب يانوجا انا معرفهاش بس حبيتها من حب الناس فيها وربنا يسامح اللى بيطلع اشاعات ويهديهم......يارب ارزقها الجنه