الخميس، 14 مايو، 2009

رساله بلا عنوان


ضحكات يتبعها بكاء
وصوت دافئ يغنى كالملاك
رساله بلا عنوان
فحواها الانتظار
رجل بلا قلب
تعشقه اميرة الاميرات
تعجل الخطى كى تبقيه عاشقا
وهو فى الاصل قاتل للنساء
تتلعثم حروفى حين اراك
فاتلك الشفاه التى تمنيت يوما تقبيلها
نطقت قرار الوداع
رسالتى اليك بلا عنوان
فانت كنت يوما عنوان جنونى
تعيسه انا حقا بعشق رجل لا يملك قلب العشاق
اصبحت ابغض حياتى حينما عرفت بخيانتك
انت الاسطورة التى اعشقها وادونها على صفحات عمرى
خائن
لا يعرف للحب طريق او عنوان
بعد كل تلك التنازلات من اجلك
بعد حب فاق الخيال
يكون نصيبى النسيان
انت حقا مثل كل الرجال
والموت لك انتقام لكل النساء
فذهب الى جحيم الهجر... ولى حق الدعاء

ليست هناك تعليقات: