الخميس، 14 مايو، 2009

بما يفيد الاعتذار؟؟


مر عامان ولم نلتقى
وكيف اوارى ظمأ الهوى
ارسلت اليك الف رسول
ليخبروك بحال الجوى
احببتك حقا ولم تحبنى
وكيف يكون الحب ؟
والغدر بيك ارتوى!!!
ايقنت يوما انك سترحل
ستقتل اوصال الحنين
وتزرع الشوك ليكبر
فما كنت يوما معشوقتك
وماكنت حقا صغيرتك
وكأن حديثك قد تبخر
اعطيتك من الاعذار ما قد يطهر
سوادا فى القلب علم
وفى الاحلام جنيت علي
ارقت دماء الفكر بظنك
فما عدت ارى الا شكوكا
ودموع تلهب العين من التجنى
متباهى انت بخوفى
فرحا انك على مهيمن
وجئت واسدلت الستار
ودون وداعا اعلنت الرحيل
واليوم اتيت لتعيد الزمان
لكنى اعلنت عليك العصيان
ولن اعودا يوما الى الانتحار
سأنفى مشاعرى وانهى ماكان
فا ميت انت بقلبى منذ الاذل

ليست هناك تعليقات: