السبت، 3 أبريل، 2010


ربما لم تجمعنا الايام بعد...
ولم تتلامس حتى ايادينا...
لكنى يا حبيب العمر .. اظتل بحبك فى دنيايا القاسيه
ينام عقلى ويظل قلبى بيك شاغلاا ساهرا.. يانور الفؤاد
اغفر لى حماقتى الدائمه.. وسامحنى... احتوى ضعفى وقوينى
اعتذارى هذا .. ربما يزيد غضبك... فانت لا تريدنى ان اعتذر ابدا لك
اعرف انك تحبنى وتخاف علي وستسامحنى... لكن قلبى يشتعل نارا بغضبك
قد ظننت الامس هو يوم الموت الاولى ... اولى خطوات فراقك ونسيانك لى
لكنى حقا ظالمه ... اسفه على سوء ظنى بك... حبيبى .. لا تتركنى هكذا اعانى وحدى
]دللتنى .. دائما الومك... ولا استطيع تحمل قسوتك حينما تعاقب قلبى..
لا اعرف شئ الان سوى انى اريد ان اراك حقا وبشدة...
اريد ان المس تلك اليد التى طالما حلمت بمصافحتها
ان ارى تلك العينان التى حملت براءة الدنيا وحنان العالم اجمع... اريدك حبيبى
لن اذهب بعيدا ابدا عنك.. واعدك امام الجميع وامام الله.. سأظل معك دائما احافظ على عهدى ووعدى لك
فكن معى وسامحنى وقونى بك حبيب عمرى.. فأنا منك

هناك تعليقان (2):

Ms Venus يقول...

جميل احساسك يا ارق شاعرة


وردة لعيونك ولقلبك الرقيق

رقة الندى يقول...

تسلملى يااجمل وارق بنوته
اموووووووووواه