الخميس، 10 يونيو، 2010



كنت وحيدة حتى التقيتك
اشرقت بقلبى كالشمس
انرت دروب الظلمه واليأس
البستنى ثوب الفرح
جعلتنى انثى تعشق بعنف
طيرا يشدو اغانى الحب
اردت وصفك سيدى
فحترت واحتارت احرفى
كيف اشكلك كلمه يدق لها القلب
ويرتجف لها جسدى
وكيف احجم شوقى الذى ليس لها حدود
فهواك سيدى مثل البحر.. لا بل السماء
ام انه مثل الارض ولا اعرف منتهاها
لو تعلم كم انا غارقه بحبك
ابدا ابدا ماتركتنى يوما للظن
كنت قبلك وحيدة والان انا بك املك العالم
فمن مثلى انا سعيدة بعشق رجل هو ذاته الحب

ليست هناك تعليقات: