الأحد، 20 فبراير، 2011

تهنا

مفيهاش حاجه لو بعدنا
لو سلمنا لنصيبنا
متعاندش
احنا توهنا
والفراق شئ طبيعى وباختيارنا
متجملش فى الحكاية
ومتحاولش تعتزر
يلا نبعد
والسكوت حل برضو,,
خطوة فيها احس ندمك
ما انا خلاص قلبى سلم...ان انت كدبة عاشها هو
وهم كان مالى نفسى
والنهاردة منه فقت,,وباديا بحط النهاية.

ليست هناك تعليقات: