الجمعة، 18 مارس، 2011


انا لا ارفضك او ارفض حبك॥انا فقط احتاج الى الاطمئنان احتاج ان ترسو سفن احزانى لتذوب فى بحار حبك॥احتاج ان تعيد الى نفسى المغتربه عنى بـ كم حبك الدفئ وحنانك الساحر
فهل سيدى تستطيع الانتظار
?

ليست هناك تعليقات: