السبت، 30 أبريل، 2011

لا اعلم لما ياخذنى الحنين اليهااشتاقها واشتاق الى اوقاتنا سويا ..ضحكنا ومزاحنا ..ويؤلمنى فى اشتياقى انها من اختارت ..الجرح صديقتى كم افتقدك رغم ماعنيت منكى

ليست هناك تعليقات: