الأحد، 16 أكتوبر، 2011

لا اجد جدوى من طعامى المفرط حين حزنى... لكنه شئ لا ارادى فى.. كما بكائى الحزين فى عز فرحى.. اعلم ان الكل بات ينسى..لكنى لم اظن يوما انك ستنسى...فانا لم انساك قط او انسى اى تفاصيل تفرحك ...اصبر نفسى باشياء وابعد فكرى عنك.. فقط حينما يدور الامر حول وجودى بحياتك... انا اعلم جيدا انك لا تحبنى فقط انما تعشقنى ..بكل تفاصيلى السيئ منها قبل الجيد... لكنك عندى اكثر مما تتخيل... لست فقط حبيبى او سيد قلبى... لكنك اليوم واليوم فقط ولا اعلم لما... القبك ب ابى واتوسل فيك حنانة ... لا ادرى لماذا ارغب فى البكاء كلما كبرت عام... ربما لانه مضى وانت بعيد.. لا ادرى
لكنى الان اتمنى بشوق ان ارتمى فى حضنك وارتوى من حنانك ودفئك.. واشكوك اليك...
مشتتة انا فى تلك اللحظة .. ربماهى تخاريف الثامنة والعشرين..ربما.

هناك 4 تعليقات:

EMA يقول...

عند الحزن و عند الفرح لا نتمالك الدموع ربما تتمالكنا هي !

غاليتي هونى على قلبك ذلك الحزن ففرج الله قريب

راقني نبض قلمك و احساسك

تقبلى تواضع مروري و متابعتي

دمت بكل الخير

رقة الندى يقول...

الحمد لله على كل شئ ايما
دائما نتمنى اشياء كثيرة لكنهافى النهايه مجرد امنية. اما انا منذ زمن تمنيت امنية ولم اقتنع الى وقتى هذا انها مجرد امنيه..لا تتحقق ب السعى فقط وانمابمعجرات

اسعدنى وجودك الغالى
واتمنى رؤيتك دائما..

Ƹ̴Ӂ̴ƷE.M.YƸ̴Ӂ̴Ʒ يقول...

هنيئاً لكي سيدتي بما تكتبيبن وتنثرين اعجبتني بشدة مدونتك اكملي وامتعينا .. تحياتي

رقة الندى يقول...

E.m.Y
معرفش حروف مختصرة ولا دا اسمك و اللى بحبه جدا.. ايمى

صدقينى انا سعيدة جدا النهاردة
عشان وجودكم اللى بجد يشجع اى حد ويفرحه
ربنا يخليكى بجد