الاثنين، 17 أكتوبر، 2011




طمعت انا... اوتمنيت الكثير معك.. ولا اعلم هل تلك انانيه ام حب..لكنى مازلت طمعة فى سخاء حبك..
سيدى.. لا تعلم كم اشتاق لتلك اللحظة التى اراك فيها ...لتجسد لى كل ما حلمت به ..معك.

ليست هناك تعليقات: