الخميس، 21 يونيو، 2012



بالله عليك لا تسئ الظن بى فأنا لم أهجرك وأنما هاجرت نفسى وتركتها للضياع من بعدك..

ياسيدى انت الحياة والدنيا بك كنت احياه.. فكيف لى ان استلذ شئ بدونك.. انت معى وان فارقتنى او فارقتك.. انت الحياة لقلبى وتعى ذلك فلا تظن اننى يوما هجرتك دون علمك ودون موافقتك كل شئ مقدر وقدرى وقدرك ان نفترق وقلبى وقلبك متعانقان حتى الموت.

ليست هناك تعليقات: