الأربعاء، 7 يناير، 2009

الى من كان حبيبى ....

............ فارغه هى حروفى التى ارسلها اليك

يعلوها صوت نبضى الذى يعلن رحيله من ميناء زكرياتك

حيث بات الليل مظلم عما كان

فارغه هى حروفى.......

... لم اكن اعلم قبل اليوم

ذبلت هى كاورق تلك الوردة
التى شهدت اول حروف حبك

.
.

اتشحت بالسواد .... كالسواد الذى يسكن قلبك

كلمه واحدة منك غيرت بها الكون لى

وكلمه واحدة محوت بها الكون

وانا اقف ها هنا مثل كلماتى ... عاجزة

وكأن ذاكرتى قد رحلت مثلما رحلت انت

لا يوجد لى شئ اعيش به الا الالم

نعم .. فهو الان رفيقى

لم اتى لألومك..فالاموات لا يولامون

فاليك الان خطوات موتى المحتوم تذكرهااا..

فى البدايه قبل اى حديث ..

تخطيت حدود الصداقه بملاين الكلمات

تملكنى الصمت .. ليس ضعف ولكن خوف من ان افقدك

اقتربت........ واقتربت........ حتى اصبحت تمتلكنى شئ فشئ

ثم وبدون انذر هجرت

!!!

هجرت قلبى تاركا ورئك بحر من الغموض

لم ايأس00 ولم يضيق صدرى كنت اعلم بعودتك

عدت000

تحمل بين طيات قلبك المرار

انت المحارب العظيم قد انهزمت

هزمك الزمن وعدت باكيا لقب من تحب

ارتميت فى حضنى تبكى طالبا حبا وشوقا واملا فى الحياه ..... بى

اقتربت وحققت لك ما تمنيته

فكنا قلب واحد وجسد واحد ....

عاهدتنى 00 الا يفرقنا سوى الموت

لحظات مرت

اعيش حياتى والعالم باسرة لا يحوى سوانا

لحظات مرت

والحب بدء فى الخمود

لحظات مرت

وبدئت تتلاشى من امامى

لحظات مرت
..
.
وضعت انت من بين يدى

لحظات مرت

ولم يبقا سوى ذكرى

لحظات مرت ولم اعد اتذكر سوى انى احببت يوما

من كان؟ كيف كان

لا اتذكرررر........
ختاماا

تلك كانت قصه قلبى الذى مات من الحب

هناك تعليقان (2):

MaRo يقول...

تسلم ايديكي يارقة بجد
ماشاء الله عليكي
ربنا يزيدك
ودايماً بيفرحني كل جديد ليكي
تحياتي ليكي ياقمرة

رقة الندى يقول...

والله انت واحشنى ياواد
ومعرفش مين فينا ماثر فى حق مين
بس يارب تكون بخير